من القلب للقلب منتدي كل القلوب
أهلا وسهلا بزائرنا الكريم

نتمني لك وقت ممتـــــــــــع

للاشتراك في المنتدي اضغط علي " التسجيل "

من القلب للقلب منتدي كل القلوب

منتدي من القلب للقلب منتدي لكل الحياة منتدي ترفيهي لنشر الثقافه الأدبيه والعلمية وتنمية المواهب وابداء الرأى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أمى العظيمه وأبى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohra sayra

avatar

انثى
عدد المساهمات : 868
نقاط : 1564
الموقع الموقع : egypt

مُساهمةموضوع: أمى العظيمه وأبى   الأحد سبتمبر 19, 2010 12:21 pm


بسم الة الرحمن الرحيم
اذا اختلفنا على كل شيء ..

سنتفق على ان اجمل ما في هذه الدنيا هي الام ..

اذا دخل الشك الى قلوبنا في كثير من الحقائق ..

تبقى الام هي الحقيقة الساطعة الابدية ..

اذا ضاق بنا هذا العالم الواسع يبقى صدر الام مكان فسيح يتسع لكل همومنا
××××××



إن كانَ اللهُ سبحانهُ هو سببُ الوجودِ كلهِ ،
منهُ انبثقَ ، وبهِ يقومُ ، وإليهِ سيعودُ الخلقُ ،
فأنهُ سبحانهُ جعلَ لكلِ شيءٍ سببا ..

فكانتْ ولادتي بتسخيرِ اللهِ عزّ وجل لوالدتي الكريمة ، فكانت _ بعدَ الله _
سببَ وجودي ، فرأيتُ على أيديهما النورَ ، وتنفستُ أنسامَ الحياةِ ، وعانقتُ الدنيا .

أطعمتني أمي مع حليبها ألواناً من المعاني التي تعجزُ عنها الكلماتُ ..
لقد كانتْ أولَ من علمني أن أنطق حرفا .. وبطريقة مضحكة ..لكنها صبرت ..
وكانت أول من اسمعني كلاماً ، يملأ أذني ..رغم أني أتعبتها كثيرا ..
وكانت أول من قبلني على وجهي وخدي ورأسي ، في أول خروجي إلى الدنيا ..
رغم فظاعة الآلام التي سببتها لها لاسيما في شهر الحمل التاسع ..
وكانت أول من احتضنني في لهفة وشوق وحنين ..
رغم أنها عاينت الموت وأنا أشق طريقي عبر جدران بطنها ، لأخرج إلى الحياة !!

وكانت أول من بكى فرحا بي __ ولعله لم يشاركها في هذه أحد غيرها _ ،
رغم أني أريتها أهوال يوم القيامة ..وعاينت الموت بسببي ..!!
وكانت أمي أول من أشعرني بأهميتي في الحياة ، رغم أني لا زلت أتلعثم يومها!
وكانت أول من نفخ في كياني أنني ( شيء ) مهم له قيمة ..!! .. رغم أني يومها _ بل واليوم أيضا _ لم تكن لي قيمة أصلاً ..

وكانت أول من عرّفني ابجديات الحياة ..! .. وأخذت بيدي في جهد إلى ذلك ..
وكانت أول من رسم لي ألف باء التعامل مع الناس ، لأحظى بحبهم وقربهم ..!
وكانت أول من اجتهد من أجلي ، واهتم بي ، دون انتظار جزاءً ولا شكورا !!
وكانت أول من أرشدني ووجهني ، وتلقيت منها أول وصية وإرشاد وتوجيه ..


وكانت أول من احتمل سفاهاتي وطيشي ورعوناتي وسخافاتي ،
تحملت كل ذلك وهي تضحك .. صابرة محتسبة راضية ..!
وكانت أمي أول من أخذ بيدي لأتعلم كيف أخطو ..حتى ثبتت قدمي على الأرض!
وكلما تعثرت كانت تتضاحك ، وتسارع لتسندني وتشجعني لأعيد المحاولة ..!
وكانت أمي ممرضتي إذا مرضتُ ..تسهر عليّ وتنوح ! بل وتمرض لمرضي !

وكانت أمي خادمتي إذا احتجتُ..فتبادر لتنفيذ طلبي إذا طلبت ولا سيما إذا بكيت !
وكانت هي معلمتي وأنا أتلعثم فلا أحسن النطق ..فتعاود المحاولة في جهد وصبر ، وبلا ملل ..!
وكانت أمي بالطبع هي مرضعتي ، أمتص طعامي من غذائها يجري في عروقها ،
وقد أنهش ثديها بأسناني ، فتصرخ ثم تداعبني و تضحك كأني لم أفعل شيئاً ..!
فرّغت نفسها لأجلي يوم كنت مولود لها ، وأصبحت أنا دنيتها ، وجنتها وروحها وريحانها .. !

وكانت أمي في غاية الحرص على أن أكون بصحة وعافية ، فكانت تتفنن في إطعامي الطعام ،
وقد تطاردني وأنا طفل ، من ركن إلى ركن لأتناول من يدها لقمة بعد لقمة ،
ومع كل لقمة تتفنن في ترغيبي أن أفتح فمي .. !! فإن أبيت فربما بكت هي

!!

أمي في الحقيقة هي ( ملكتي ) المتوجه بتيجان سماوية تتلألأ فوق جبينها لا يراها إلا أهل القلوب ...!


كم من خطأ ، قامت بتصحيحه لي ..!
وكم من زلة ، قامت بسترها عليّ !
وكم من مرة تعرضت للأذى من أبي بسببي !
وكم من هفوة وقعتُ فيها ، فحملتها عني ..!
وكم من أذى صببته على رأسها ، فلم تزل تدعو لي بالهداية !!؟
وكم ، وكم ، وكم ، وكم ، وكم ، وكم ...!

وأنا مع هذا كله لم أعرها اهتماماً .. ولم أعرف لها فضلا .. !!
ولم التفت إليها ولو بكلمة بشكر رقيقة حانية .. !!
ولم أقابل إحسانها بالشكر.. !!!
وقدمتُ عليها أهوائي ، فأقبلت عليها ، ولم أكلف نفسي بالالتفات إليها هي ..!!
وآثرت عليها هواياتي فانشغلتُ بها ، ولم أعط أمي عُشر الوقت الذي اقضيها مع هواية من تلك الهوايات ..!!

وهي بعد هذا الجحود كله مني لها ، لا تزال تنظر إليّ نظرة المحب !!!
وتنتظر عودتي إليها انتظار المتلهف لغائب حبيب ..!
وتشتاق إلى أن تأخذني في حضنها كما كانت تفعل في أول أيام ولادتي !!

ولو عدتُ إليها _ بعد ما فعلت بها ما فعلت _ :
لصفحت وسامحت وتجاوزت وصاحت في لهفة :

ابني حبيبي قرة عيني ، كيف اسخط عليك وأنا التي أرضعتك دمي !
ومنحتك أنفاسي ، وغذيتك بآهاتي ..!!؟
وغسلتك يوما بدمعاتي .. وصحبتك زمناً كما لم يصحب إنسانٌ إنسانا..!
وحلمت معك أحلامك حلماً حلما ..!
وبنيتُ معك قصورك قصرا قصرا .. وكنت خلال ذلك أدعو الله أن يحقق لك أمانيك ..!
فتسعد أنت ولا يعنيني بعد ذلك أن أشقى أنا ..!!

وتكبرُ في عيون الخلق ، ولا ضير أن عشت بعد ذلك مدفونة بيت مهجور.. !!
أنت حياتي يا بُني ، وبسعادتك تنمو أفراحي !!
أهيمُ وأنا أراك تنتفض بالحياة ..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أميرة لكن أسيرة



انثى
عدد المساهمات : 127
نقاط : 200
الموقع الموقع : ...............

مُساهمةموضوع: رد: أمى العظيمه وأبى   الأحد سبتمبر 19, 2010 10:48 pm

أمـــــــــ
ــــــــاه...
ان رحلتي عني بعيدا..فأنتِ بالقلب..
أغلى حبيبه..وان دارت السنون..ومضت الأيام..
فذكراك في القلب موجوده..
أمــــــــــــاه...
أنتِ أنشودتي الحزينة.. على لساني دائما..
ارددها..اكتب لكِ..ألف قصيده...في ذكراك..الخالده..
في قلبي لأبـــــــــــــد...
أمــــــــاه...
سأنسى الكل.. الا انتِ...
أمــــــاه...
رحلتي عن دنيتي..وأنا صغيرة...
فلن أنساكِ...في الكبر...فأنتِ في القلب...
أغلى حبيبـــــــــــة...
.........................

كلماتك تفوق الوصف.....
وهل لأم....من كلمات.....
أرق او أعذب من هذه التى قلتى......
والله لا أعلم ماذا اقول لامى....عندما أراها...
كلما اقول لها شيئا.....طننت إنك قلتيه قبلى.....
لقد اكتفت الامومه عند الامهات.....بكلامك....
الرقيق...العذب...وحدك يا "مهرا"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohra sayra

avatar

انثى
عدد المساهمات : 868
نقاط : 1564
الموقع الموقع : egypt

مُساهمةموضوع: رد: أمى العظيمه وأبى   الإثنين سبتمبر 20, 2010 8:52 am

ياتينى دعائك لى.. دفاعك عنى
ياتينى صوتك.. تحضرنى كل هواتفك لى
مازلت ارقب طيفك.. ولازلت انتظرك
خذينى اليك
الى عالمك السحرى.. احببت الموت من اجلك
لانه سيقربنى اليك
احس بروحك هائمه من حولى..... ياأمى


شكرا أميره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمى العظيمه وأبى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
من القلب للقلب منتدي كل القلوب  :: المواضيع العامة-
انتقل الى: